فريق النابودة يعزز صدراته للقب الفرق في تحدي كأس بورشه جي تي3

دبي. أكد بطل السباقات الإماراتي كريم الأزهري ثقته بأن توحيد خبرته مع خبرة الشاب النمساوي الصاعد كليمنز شميد قد منحت فريق النابودة للسباقات قوة وثقة كبيرتين مما ساهم في تعزيز مكانة الفريق في بطولة تحدي كأس بورشه جي تي3 الشرق الأوسط. 

وبعد اختتام النصف الأول لموسم 2012-2013، استطاع عضوا فريق النابودة للسباقات من تعزيز الفارق إلى 20 نقطة عن أفرق منافسيهما، فريق صقور السعودية، في المعركة الدائرة بين الفريقين على لقب الفرق، وسعي ثنائي فريق النابودة لإحراز اللقب لصالح دبي للمرة الأولى. 

وفي الوقت الذي يتطلع فيه فريق صقور السعودية، المدافع عن اللقب، للجولتين القادمتين للسلسلة الأحادية الطراز، واللتان تقامان على أرض حلبة الريم في الرياض، إلا أن ثنائي فريق النابودة باتا يتمتعان بثقة عالية وهما واثقان من قدرتهما على مواصلة المشوار والحفاظ على صدارة الترتيب العام للفرق حتى النهاية. 

وفي هذا السياق، قال كريم الأزهري، والذي ساهم تحقيقه للمركز الثالث في إحدى جولتي دبي بتدعيم مساعي زميله شميد، الذي تمكن من الفوز بجولتي دبي، وتعزيز صدارة الفريق للترتيب العام: "نحن راضون تماما عن أدائنا في النصف الأول من السلسلة بالرغم من بعض المعكرات". 

وتابع: "قبل بداية الموسم تتدرب كثيرا وبقدر استطاعتك لكنك لا تعلم أبدا إمكانياتك حتى انطلاق السباق ومشاهدة قدرات باقي السائقين. لذا فمن الجيد التقدم بهذا القدر في ترتيب الفرق".

وتابع قائلا: "أن أحظى بكليمنز شميد زميلا في الفريق هو أمر عظيم بالنسبة لي لأنني أتعلم الكثير منه، إنه بلا شك الأفضل في البطولة".

وأضاف: "هو يساعدني كثيرا، وأنا أحاول التعلم منه كل شيء/ خاصة حول طبيعة سيارة كأس بورشه جي تي3، وكيف يمكنك الاستفادة بأقصى قدر ممكن من هذه السيارة وتناغمها مع إطارات ميشيلين".

واستطرد: "أمتلك خبرة كبيرة، وقمت بقيادة العديد من السيارات الرائعة في حياتي، وهذه الخبرة ساعدتني في الاستفادة بشكل أكبر من كليمنز حول الطريقة التي يمكن من خلالها الاستفادة قدر الإمكان من سيارة كأس جي تي3. انه بعد آخر بالنسبة لي".

ولم يكن إحراز التقدم بهذه البساطة بالنسبة لثنائي الفريق. فكان شميد قد تعرض لمشاكل ميكانيكية في الجولة الأولى على حلبة مرسى ياس في حين خرج من الجولة الثانية بعد فقدانه السيطرة على السيارة مما أدى لفقدانه لقب السائقين لصالح السعودي عبدالعزيز الفيصل، في حين انهى الأزهري الجولة الأولى لسباق دبي في المركز السابع، ليحسن من أدائه في الجولة اللاحقة وينهى ثالثا. 

وقال الأزهري: " إنها بطولة تنافسية جدا وأصبح الأمر أكثر  حدة الآن، فأي خطأ يمكن أن يكون له أكبر الأثر. لكن هذا الأمر من أكثر الأمور التي تجعل من رياضة السيارات ممتعة".

وتابع: "هناك الكثير من المؤثرات الخارجية التي لا يمكنك التحكم بها، والتي لا شك تؤثر بالنتيجة، وتجعلك تبذل جهدا أكبر في محاولة لتعويض ما فات".

من جهته، عبر فيجاي راو، المدير الفني لفريق النابودة للسباقات، عن سعادته قائلا: "إذا ما نظرنا لما حققنا في النصف الأول من السلسلة حتى الآن، ندرك تماما بأن أداء الفريق كان رائعا وأن الفريق قوي كالعادة. لا شك أن البطولة ستصبح أكثر ندية وعدائية، وهذا سيتطلب منا الكثير من الجهد للحفاظ على الصدارة".

وستعود سلسلة كأس بورشه جي تي3 لمواصلة المشوار في فبراير المقبل، مع استضافة حلبة الريم للجولتين 7 و8 للبطولة في الفترة ما بين 6-7 فبراير المقبل. 

الترتيب العام للفرق في تحدي كأس بورشه  جي تي3 الشرق الأوسط

1.فريق النابودة للسباقات 245 نقطة

2.فريق صقور السعودية 225 نقطة

3.فريق البحرين2024 نقطة

4.فريق فريجنز ستركتشر ستيل (قطر) 93 نقطة 

5.فريق جيبارد موتورسبورت (قطر) 56 نقطة

 

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: