الأزهري متحمس للإثارة في " دبي أوتودروم" وشميد يوجه أنظاره نحو لقب الفرق

 

فريق النابودة للسباقات مصمم في الحفاظ على صدارة لقب الفرق في الوقت الذي تتوجه في سلسلة كأس بورشه  جي تي3 إلى موطن الفريق في "دبي"

دبي. يتطلع عضوا فريق النابودة للسباقات لتقديم أفضل ما لديهما للحفاظ على صدارة الترتيب العام للفرق والاستفادة من عاملي الأرض والجمهور نهاية الأسبوع الجاري مع توجه سلسلة كأس بورشه جي تي3 الشرق الأوسط للإثارة في دبي، وبالتحديد على أرض حلبة دبي أوتودروم.

وساهمت الشراكة الجديدة بين كريم الأزهري وكليمنز شميد في تحقيق بداية رائعة للفريق الذي يتخذ من دبي مقرا له، حيث أن الفريق يتقدم بفارق سبعة نقاط عن أقرب منافسيه في سلسلة سباقات السيارات الأحادية الطراز، والتي اقتربت من اختتام نصفها الأول لموسم 2012-2013.

وأكد السائق كريم الأزهري سعادته بعودة سلسلة السباقات الأفضل والأقوى على مستوى الشرق الأوسط إلى دبي لعقد الجولتين 5 و6 يومي الخميس والجمعة المقبلين. 

وقال الأزهري: "هذه الحلبة هي حلبتي، وقد شاركت كثيرا على أرضها وحققت العديد من النجاحات فيها. لقد فزت بأول بطولة لي فيها – سلسلة الخليج راديكال – مع فريق النابودة للسباقات في 2005، ولدي العديد من الذكريات الرائعة على أرض هذه الحلبة".

وأضاف: "تتميز الحلبة بالسرعة وتتطلب تقنية عالية وقد تعودت عليها وأصبحت تناسبني أكثر من غيرها. لكن الأمر لن يكون بهذه السهولة نظرا لإمكانات السائقين المنافسين ومعرفتهم بالحلبة، بالإضافة لكونها أول مرة لي أقود فيها سيارة كأس جي تي3 على متنها".

وبدت السعادة واضحة على وجه الأزهري، الإماراتي المولد، بعد صعوده على منصة التتويج يوم الجمعة الماضي في أبوظبي بعد أن تمكن وللمرة الأولى في تاريخ مشاركاته في السلسلة من تصدر التجارب التأهيلية وبالتالي الانطلاق من المركز الأول على خط الانطلاق. لكن بطل النابودة للسباقات اضطر للتخلف للمركز الثاني في الجولة مع اصرار المدافع عن اللقب، عبدالعزيز الفيصل، لاستعادة مركزه وتصدر الترتيب العام للسائقين. 

وأكد الأزهري، المتحمس لخوض الإثارة في دبي نهاية الأسبوع الجاري، قائلا: "أنا متحمس كثيرا للسباق القادم. كان من الرائع الصعود لأول مرة على منصة التتويج في حلبة مرسى ياس وأنا سعيد بالدور الذي اقوم به في الفريق".

أما بالنسبة للسائق النمساوي الشاب كليمنز شميد، فقد أكد أنه يكن حبا خاصا لحلبة دبي، ذلك أنها كانت الحلبة الشاهدة على تفوقه وتقدمه في السلسلة بإحرازه أول فوز له في سلسلة كأس بورشه  جي تي3 على متنها في موسم 2011-2012. 

ويتحمس شميد لتقديم نفس الأداء الذي شهد تفوقه في الموسم الماضي، خاصة بعد الحظ العاثر الذي تعرض له في أبوظبي نهاية الأسبوع الماضي والذي تعرضت فيه سيارته لكسر في علبة التروس في الجولة الثالثة مما كلفه فوزا مستحقا بعد ان كان متصدرا، في حين تعرض في الجولة التالية لخيبة أمل أخرى بعد أن فقد السيطرة على السيارة وتراجع ترتيبه للمركز الخامس. 

ومع تمكن السائق الشاب من التعافي والتقدم شيئا فشيئا لينهي الجولة (الرابعة) في المركز الثاني، وتمكن الأزهري بدوره من إنهاء الجولة ذاتها في المركز الرابع، استطاع الفريق الحفاظ على صدارة الترتيب العام للفرق. 

وصرح شميد: "أنا أحب حلبة دبي أوتودروم لصعوبتها. فيها بعض المناطق الزلقة نظرا لتواجد الرمل فيها، بالإضافة لمنعطفاتها السريعة والبطيئة، لذا فتهيئة السيارة فيها ليس بالأمر السهل". وتابع: "ما حدث الأسبوع الماضي مرسى ياس تركته هناك، واتطلع للفوز بسباقي دبي، والصعود على منصة التتويج في كلتا الجولتين".

وعلق فيجاي راو، المدير الفني لفريق النابودة للسباقات، والمدير العام لمركز بورشه بدبي، النابودة للسيارات، قائلا: "الأولوية للقب الفرق، إلا أن هذه المهمة ستتحقق مع تمكن السائق شميد من استعادة صدارته للترتيب العام للسائقين وتخطي الفيصل، الذي بدوره يخوض تحديا مشابها مع فريقه "صقور السعودية" ويطمح في تحقيق اللقب".

الترتيب العام للفرق في تحدي كأس بورشه  جي تي3 الشرق الأوسط

1.فريق النابودة للسباقات 160 نقطة

2.فريق صقور السعودية 153 نقطة

3.فريق البحرين134 نقطة

4.فريق فريجنز ستركتشر ستيل (قطر) 62 نقطة 

5.فريق جيبارد موتورسبورت (قطر) 44 نقطة

 

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: