عدد الخريجين من برنامج نيسان للتدريب في الشرق الأوسط يتجاوز الألفين

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 9 ديسمبر 2012: احتفلت شركة نيسان مؤخراً بتخريج أحدث دفعة من الكوادر الفنية من مركز التدريب المتقدم بدولة الإمارات العربية المتحدة، ليتجاوز عدد الخريجين من هذا المركز التدريبي الألفين خريج.

وكان افتتاح المركز  عام 2008 ويقدم لفنيي الخدمة والمهندسين والمتخصصين في مبيعات الأساطيل ومبيعات المركبات للجهات الحكومية من كافة المناطق التي تغطيها شبكة موزعي نيسان التدريب الشامل على أحدث تقنيات السيارات.

وقال سمير شرفان، مدير المبيعات والتسويق في شركة نيسان الشرق الأوسط: "نيسان على دراية تامة بأن العلاقة مع العميل لا تنتهي بشرائه سيارة من مجموعتنا الواسعة من السيارات. فالصيانة وخدمة المركبات أمر في غاية الأهمية للمحافظة على أفضل أداء للسيارة. ويمثل التدريب المستمر للفنيين المعتمدين من نيسان الأداة الأساسية لتأهيلهم بشكل مثالي للقيام بهذه المهام الحيوية. وكعلامة تجارية تقوم بشكل متواصل بتدشين مزايا جديدة وابداعية ومثيرة في مركباتنا، توفر نيسان أعلى المعايير التي تجعل مالكي سيارات نيسان على ثقة تامة بأن الفنيين المعتمدين من نيسان تلقوا كل التدريب الضروري الذي يطلعهم عملياً على كل أحدث التطورات التقنية".

وينفذ مركز نيسان للتدريب نحو 30 دورة سنوياً لمجموعات متخصصة يتراوح عدد أفرادها ما بين 10 و25 شخصاً. ويتمحور محتوى الدورات حول برنامج "تدريب المدرّب" لكل المشاركين الذين يكتسبون مهارات متميزة تمكنهم من تدريب فرق الفنيين عندما يعودون إلى بلدانهم وأسواقهم المختلفة.

وانسجاماً مع هذا الالتزام، أجرى المركز مؤخراً ندوة تدريبية حصرية للفنيين المتخصصين بالمؤسسات المالكة لأساطيل السيارات والجهات الحكومية من أبوظبي ودبي وقطر. وشارك في هذا الحدث 22 فنياً، وتركزت أعماله على نيسان باترول الأسطورة "بطل الدروب" الذي صُمم بشكل خاص للعملاء في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف شرفان: "يمثل قطاع مبيعات الأساطيل والمبيعات الحكومية أكثر من 30% من اجمالي المبيعات في منطقة الخليج والشرق الأوسط، ويعتبر مساهماً مهماً للغاية لتحقيق النمو وأهداف نيسان الشرق الأوسط. إننا نستثمر مركز التدريب لضمان ايصال أحدث الخبرات والمعارف دائماً حول معايير الخدمة العالية في نيسان ومنتجات الشركة لمالكي الأساطيل. ومن خلال هذه الجهود، ننقل هذه المعارف الثمينة لعملائنا ليكونوا على دراية تامة بأحدث التطورات التقنية".

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: