تكنولوجيا جديدة وخفيفة الوزن من نيسان للحدّ من الضجيج في مقصورة السيارات

تسلّط نيسان الضوء على مادة جديدة في نسخة هذا العام من معرض الإلكترونيات الاستهلاكية التجاري والتي من شأنها الحدّ من الضجيج في مقصورة السيارات الداخلية وتعزيز فعالية الطاقة.

وستستعرض نيسان هذا الأسبوع مادة عزل الصوت الجديدة وخفيفة الوزن والمعروفة بالمادة الصوتية استثنائية الخصائص وذلك في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الجاري في لاس فيغاس.

 

تتكون المادة الجديدة من عناصر بسيطة هي عبارة عن بنية متشابكة وغشاء بلاستيكي يتحكّمان بذبذبات الهواء من أجل الحدّ من انتقال الحزمات العريضة من الترددات (500-1200 هرتز) مثل ضجيج المحرك والطرق.

وتتألف حالياً معظم المواد المستخدمة في عزل نطاق التردد هذا من لوح مطاطي ثقيل، ويبلغ وزن المادة الصوتية استثنائية الخصائص والجديدة من نيسان ربع وزنه وتوفر القدر ذاته من العزل الصوتي.

وتعتبر كلفة إنتاج المادة الجديدة موازية لكلفة المواد الحالية، لا بل أفضل منها، وذلك بفضل بنيتها البسيطة. ويمكن بالتالي استخدام هذه المادة في السيارات التي يعتبر فيها استعمال مواد عزل الصوت حالياً محدوداً بسبب الكلفة أو الوزن.

وكانت نيسان قد أطلقت أبحاثها المتعلقة بتكنولوجيا المواد استثنائية الخصائص عام 2008 وقد استُخدمت آنذاك في الهوائيات شديدة الحساسية التي تُستعمل في أبحاث الموجات الكهربائية المغنطيسية. وعملت نيسان على توسيع نطاق استخدام تكنولوجيا المواد استثنائية الخصائص لتشمل الموجات الصوتية ما أدى إلى الابتكار الناجح للمادة الجديدة.

ويساهم تقليص وزن السيارات في الحدّ من أثر القيادة البيئيّ من خلال تحسين فعالية الطاقة وفي تعزيز متعة الركاب أثناء القيادة مع عزل الضجيج.

يستمرّ معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2020 الذي يقام في مركز مؤتمرات لاس فيغاس من 7 إلى 10 يناير وترحّب نيسان بكافة الضيوف الراغبين في الاطلاع على المادة الصوتية استثنائية الخصائص والجديدة من نيسان عند الكشك رقم 6306 الكائن في القاعة الشمالية.

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: