تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك

تتميز سيارات مازدا عن غيرها من السيارات اليابانية بلغة تصميم واضحة، تميز سياراتها عن غيرها بالخارج والداخل، ومع الجيل الرابع من مازدا 3 الجديد كليا تحاول مازدا منافسة سيارات ألمانية أغلى من المازدا 3 بكثير، دعوني أعرفكم على مازدا 3 الجديدة ونرى مدى نجاح مازدا بهذه المحاولة مع المازدا 3 هاتشباك 2020 كاملة المواصفات.

بالفعل بدأت مازدا بالتفوق بتصاميمها على كل منافسيها اليابانيين منذ بدأت باستخدام لغة تصميمها التي تطلق عليها كودو ديزاين، مع حصول كل سياراتها وبكل الفئات على لغة تصميم واحدة واضحة، وهو شي لازال يحاول مصنعين يابانيين كثر الوصول إليه حتى اليوم.

مازدا

ومع هذا الجيل الجديد بالكامل لمازدا 3 تقدم مازدا تطور واضح على لغة التصميم هذه، التي تقدم لنا مع سيارة الهاتشباك تصميم رائع بالفعل، يذكرني مباشرة بسيارات أغلى سعرا خاصة كل من الألفا روميو جوليتا ومرسيدس A كلاس بجيلها الجديد.

أهم مميزات هذا التصميم الجديد عدا عن شكل شبك السيارة الأمامي مع خطوط الكروم التي تمتد أسفل المصابيح الأمامية وهو الشيء الذي يميز كل سيارات مازدا، هو حصول الهاتشباك على تصميم أنيق ونظيف للغاية بسبب اختفاء أي خطوط حادة واضحة على جسم السيارة، وحصولها على قطع بانحناءات مدروسة تعطي لون السيارة تموجات رائعة، خاصة مع اللون الأحمر على سيارة التجربة والذي تطلق عليه مازدا "سول رد"، وجدير بالذكر أنها مع هذا الجيل ولأول مرة لا تتشارك الهاتشباك بأي قطعة من جسم السيارة مع نسخة السيدان.

نسخة الفل أوبشن من المازدا 3 هاتشباك سوف تميزها مباشرة من شعار مازدا الزجاجي بمنتصف الشبك الامامي والذي هو زجاجي لأنه يخفي وراءه رادار مثبت السرعة، ومن جنوطها السوداء اللون والتي بقياس 18 إنش.

مازدا

هذا التصميم يستمر بتميزه بالخلف مع إضاءة خلفية LED دائرية الشكل، والتي مع كل من الزجاج الخلفي المنحني والمترفع وفتحتين الكروم للعادم تضيف طابع رياضي مميز للمازدا 3 هاتشباك.

الصندوق يأتي بحجم 358 لتر خلف المقاعد وهو للمقارنة أقل من سيارات هاتشباك ثانية، فمثلا الجولف تحصل على صندوق بحجم 380 لتر والرينو ميجان هاتشباك تحصل على حجم 384 لتر، ولكن يمكنك زيادة هذا الحجم بالمازدا بطي المقاعد الخلفية 60 / 40.

مازدا

أيضا هنا داخل المازدا تحصل مازدا 3 الجديدة على تصميم يرفع من مستوى السيارة، خاصة مع استخدامهم لمواد طرية أعلى التابلوه و على الأبواب، وتدخيل جلد أحمر على الأبواب وعلى امتداد التابلوه الذي يتماشى مع لون جلد المقاعد، وهناك أيضاً تدخيل لبعض الكروم حول فتحات التكييف و بلاستيك بلون بيانو أسود بالكونسول الوسطي وهذا كله يضيف لتفاصيل جمال هذا التصميم.

ومن الأشياء التي أحببتها بالفعل بتصميم المقصورة دمج شاشة نظام الترفيه بالتصميم، ورغم حصولنا على لغة الحد الأدنى من التصميم وأناقة كبيرة بالمقصورة مثل معظم السيارات بعام 2020، لكن مازدا زودتنا بنفس الوقت بكل الأزرار الحقيقية الكافية للتحكم بكل الأنظمة الرئيسية يلي بتحتاجها بشكل يومي بكل سهولة عند قيادة السيارة.

مازدا

تعليقي الوحيد على هذا التصميم وجود شكل وهمي لفتحة تكييف يصل بين فتحتي التكييف أمام الراكب، كنت أفضل لو فصلوا بين الفتحتين.

بمنتصف المقصورة نحصل على شاشة وأزرار للتحكم بنظام التكييف الأوتوماتيكي ثنائي المناطق، وبالكونسول الوسطي هناك أزرار وقرص صغير للتحكم بالنظام الصوتي، والذي بهذه النسخة من 12 مكبرصوت من شركة بوز، وهو لن يعطيك صوت رائع وحسب بل يضيف لفخامة المقصورة مع شكل معدني لغطاء هذه المكبرات على الأبواب.

مازدا

أما التحكم بنظام الترفيه فهو عبرقرص وأزرار بالكونسول الوسطي حصراً، لإن شاشة نظام الترفيه والتي بقياس 8.8 إنش ليست شاشة لمس، وعن طريق هذا النظام نتحكم بنظام الملاحة، واتصال الموبايل الذي يدعم كل من آبل كار بلاي وأندرويد أوتو وإعدادات مختلفة ثانية، يمكنني أن أقول أن الشاشة سريعة الاستجابة وعرض المعلومات عليها حديث وواضح جداً ويليق بسيارة موديل 2020.

مازدا

بمنتصف لوحة العدادات نحصل على شاشة معلومات بقياس 7 إنش، وهنا أيضاً نرى مدى اهتمام مازدا لتفاصيل التصميم، فهذه الشاشة عليها دائرة من الكروم تجعل شكل عداد السرعة الرقمي شبيه جداً لشكل عداد حقيقي، مع إمكانية لتغيير عرض المعلومات عليها من أزرار المقود.

ونسخة الفل أوبشن من المازدا 3 أيضاً مجهزة بفتحة سقف ودخول السيارة وتشغيلها بدون استخدام المفتاح، وفرامل ركن كهربائية مع خاصية مسك أوتوماتيكي للفرامل.

أما أنظمة المساعدة على القيادة، فالمازدا 3 مجهزة بمثبت سرعة تكيفي مع رادار، والتنبيه بالنقطة العمياء، وكاميرات ركن أربعة مع حساسات بالأمام والخلف تعطيك رؤية 360 حول السيارة، ومع كل هذه الحساسات والكاميرات نحصل على تنبيه بالخروج من المسار، و خاصية ارجاع السيارة إلى المسار، ونظام لإبقاء السيارة بالمسار، والذي لدي تعليق عليه سأذكره عند الحديث عن قيادة مازدا 3.

قبل أن أتكلم عن المقاعد الخلفية، دعوني أضيف نقطتين عن التجهيزات، الأولى أنه نفتقد مع كل هذه الميزات لشاحن موبايل لاسلكي، على الأقل نحصل على فتحة USB بصندوق الكونسول الوسطي، ومازدا لسبب ما متمسكة بالماضي ولا تريدك أن تحس بأنك أهدرك كل هذه المبالغ على الأقراص المضغوطة التي اشتريتها قبل 2010، فأضافت مشغل أقراص مضغوطة CD Player، وهو شيء اختفى حاليا بأي سيارة بعام 2020.

المقاعد الخلفية ستكون مريحة لأطفالك، خاصة مع وجود فتحتين تكييف ومساحة جيدة لهم، لكني لا أستطيع أن أقول نفس الشيء للأشخاص البالغين، فهذا التصميم الرائع لخارج السيارة، أثر سلبيا على المساحة بالداخل لدرجة أن هذا الجيل من مازدا 3 هو أصغر بالمساحة بالأمام والخلف وبالصندوق من الجيل السابق.

لدى شركة مازدا فلسفة معينة عند التفكير بقيادة سياراتهم، وهم يطلقون عليها Jinba ittai وهي كلمة يابانية تصف وحدة الفارس بالحصان، أو بحالة مازدا وحدة السائق بالسيارة، هذه الفلسفة تترجم بالمازدا 3 بتفاصيل صغيرة عديدة، أذكر منها الاهتمام بتفصيل موقع مقعد السائق ومقود القيادة ودواسات الوقود والفرامل حتى تعطي وضعية قيادة مثالية برأيهم.

واهتمامهم أيضاً بتفاصيل صغيرة أخرى تؤثر على القيادة، مثل أن شاشة العرض على الزجاج الأمامي تعرض معلومات كافية حتى تجعل عينيك دوما على الطريق، فمثل كثير من الشاشات هي تعرض معلومات السرعة ومثبت السرعة وتوجيهات الملاحة، ولكن مع المازدا 3 نحصل على إضافة لمعلومات مثل السرعة المحددة للشارع الذي تقود عليه، وأيضاً تنبيه النقطة العمياء، الذي يظهر أيضاً على شاشة لوحة العدادات وعلى المرايا مثل معظم السيارات الأخرى.

دعوني أضيف لذلك اهتمام مازدا لتفاصيل ميكانيكية صغيرة، سأذكر منها مثالين، الأول حصول المازدا 3 على تكنولوجيا SkyActiv-G والتي تتضمن نظام مايلد هايبرد يستخدم الطاقة الناتجة عن الفرملة لشحن بطارية تخزن هذه الطاقة لاستخدامها بأنظمة السيارة الكهربائية.

نظام المايلد هايبرد يعمل أيضاً على خفض دورات المحرك بسرعة أكبر بكل مرة ينتقل الجير لسرعة أعلى، حتى يزيد من سلاسة انتقال الجير بين سرعاته الستة.

المثال الثاني هو حصول مازدا 3 على نوع من توزيع العزم torque vectoring system GVC ولكنه هنا ليس لزيادة تماسك العجلات عند المنعطفات كما في سيارات الأداء العالي الرياضية، ولكن لزيادة سلاسة القيادة على المنعطفات، فهو يعمل على تقطيع العزم لنبضات خفيفة عند دخول المنعطفات وتفعيل الفرامل بشكل خفيف جدا عند الخروج من المنعطفات.

وإذا سألتموني هل فعلا أحس بتأثير كل هذه التقنيات على قيادة المازدا 3؟ يمكن أن أقول لا، ولكن هي كسيارة بالفعل تقدم قيادة فيها سلاسة ممتازة، تخميد تعليق السيارة جيد جداً لسيارة بهذا الحجم مع الحفاظ على صلابة مناسبة تحس فيها على المنعطفات، وعزل الصوت متحسن جداً عن الأجيال السابقة، لكني لن أفكر أبداً أن سبب هذه السلاسة بالقيادة هو نتيجة هذه التقنيات التفصيلية.

والآن دعني أتكلم عن مشكلتي الأكبر مع المازدا 3، وهو المحرك، فهو محرك 4 سلندر سعة 2 لتر تنفس طبيعي يولد فقط 153 حصان و 200 نيوتن متر من العزم، وهي أرقام كافية لسيارة هاتشباك تستخدمها في تنقلاتك اليومية، ولكن مع تصميم مازدا 3 الرائع وشاسي وتعليق يجعلك تحس دوما أنك بحاجة لقوة أكبر للحصول على الإثارة التي يعكسها كل شيء بالسيارة، ويعطي معنى لوضع القيادة سبورت المتوفر بالسيارة.

كنت أفضل لو ركزت مازدا بدل من عملهم على تكنولوجيا سكاي آكتف وسكاي آكتف إكس، والتي هي بدون شك نجاحات ميكانيكية وعلمية كبيرة، لو عملوا على تطوير محركات تربو بقوة أكبر أو أنظمة هايبرد كاملة مثل باقي شركات السيارات.

ولكن على الأقل لازالت مازدا تعطينا جير أوتوماتيكي ولا تستخدم جير تعشيق مستمر مثل نيسان وتويوتا وهوندا.

دعوني أختم قيادة المازدا 3 بملاحظتي على نظام إبقاء السيارة بالمسار، فبالرغم من كونه نظام فعال وبمجرد ما يرى خطوط الطريق فهو يبقي السيارة بمنتصف المسار وحتى يقدر أن يحرك السيارة مع المنعطفات الخفيفة، ولكن هذا يحصل عندما يتعرف على خطوط الطريق، فهو بأغلب الأحيان لا يميز هذه الخطوط على الطريق بسهولة، مع إني قدت السيارة على طرقات مختلفة داخل المدينة وطرقات سريعة بالنهار وبالليل ولكنه كان يعمل ربما بنسبة 20% من المرات فقط.

مازدا 3 هاتشباك هي بوضع لا تحسد عليه، فمع أنها بالفعل تقدم سيارة هاتشباك مميزة بتصميمها، وتجهيزاتها، ولكنها صنعت بزمن معظم الناس يفضلون سيارات الكروس أوفر على الهاتشباك، ومحاولة مازدا رفع مستواها لتنافس سيارات ألمانية بهذه الفئة، وهي قد نجحت لدرجة كبيرة بذلك، رفع بنفس الوقت من سعرها، فهي بتبدأ بسوقنا بالإمارات من نسخة متوسطة بسعر 85,000 درهم شامل الضريبة وتصل لسعر 100,000 درهم شامل الضريبة مع نسخة الفل أوبشن، وهذا يقلل من فرص تفكير الناس فيها كخيار بهذه الفئة السعرية، لكن أظن أن مازدا انتبهت لهذه المشاكل، ولهذا هي تقوم بإنتاج سيارة قريبا على نفس هذه القاعدة ستكون بفئة كروس أوفر وستطلق عليها CX30.

الصور:

تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك
تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك
تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك
تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك
تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك
تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك
تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك
تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك
تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك
تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك
تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك
تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك
تجربة قيادة مازدا 3 هاتشباك

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل:

سيارات مستعملة مشابهة

Related New Cars